بيان ذكرى الغزو العراقي الغاشم ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

..أخواني وأخواتي الطلبة

تمر الذكرى الثامنة والعشرين للغزو العراقي الغاشم على دولة الكويت وكأنها تحدث كل سنة لما لها من ذكرى أليمة وموجعة تتجدد في شعورنا ، و ان ما تعرضت له دولتنا الكويت من غدر وعدوان واعتداء على الإنسانية قد أثبت معدن الكويت الأصيل ، حيث أثبت الشعب الكويتي أسمى أمثلة التضحية وأروع معاني الفداء لاستعادة وطنهم العزيز الكويت


..اخواني واخواتي الطلبة

علينا أن لا ننسى دور الشهداء الأبرار الذين روت دمائهم ارض الكويت الطاهرة وضحوا بكل ما هو غالٍ ونفيس لاستعادة ما هو أغلى وهو الوطن ، وأيضاً دور الاسرى الذين رفضوا الذل والهوان دفاعاً عن ارضهم ووطنهم ، و بدورنا نشكر جميع الدول التي ساندت دولة الكويت آنذاك و نؤكد أن الوطن فوق الجميع وأن تماسك و وحدة صفه هو السلاح لضمان تماسك زالمجتمع الكويتي الأصيل وحفظه من مرض الطائفية


..اخواني واخواتي الطلبة

كان دور المجتمع الكويتي آنذاك دوراً لا ينسى ؛ حيث وقف بمختلف طبقاته الاجتماعية والسياسية وقدم أروع أمثلة الوحدة الوطنية في اختلاط دماء الجميع دفاعاً عن وطن النهار وحفاظاً على كرامته


..اخواني واخواتي الطلبة

نحن في في قائمة الوحدة الطلابية اتخذنا الوحدة الوطنية نهجاً وطريقاً لنا لإيمانينا أن الوحدة هي أحد أهم دعامات المجتمع بل اهمها ، وإن وحدة الصف هي التي تضمن لنا مجتمعاً متماسكاً ؛ وعلينا نحن أن نستخلص الدروس والعبر من حادثة الغزو العراقي الغاشم ، وعلينا استكمال رسالة الاباء والاجداد التي رسخت جميع المعاني السامية لبناء مستقبل وكويت افضل ، ونسأل الله ان يحفظ الكويت وشعبها من كل سوء وان يرحم شهداؤنا الابرار...


icon