​بيان العيد الوطني و عيد التحرير عام ٢٠١٨

٢٠١٨

اخواتنا الطالبات ،، اخواننا الطلبة

نود أن نتقدم في هذه المناسبة بخالص التهاني و التبريكات إلى سيدي صاحب السمو أمير البلاد أمير الإنسانية الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح و ولي عهده الأمين الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح و إلى طلبة و طالبات الكويت الدارسين في الولايات المتحدة الامريكية و الى الشعب الكويتي عامة ، هذه كويتنا العزيزة تحتفل و تستقبل و تستذكر أفضل أيامها و هما عيد الإستقلال و التحرير ، سائلين المولى الكريم ان يديم نعمة الامن والامان علينا جميعاً ، و أن تبقى الكويت كما عهدناها بلد الحرية و الديمقراطية و العدالة و المساواة.


اخواتنا الطالبات ،، اخواننا الطلبة

تمر علينا ذكرى السابعة و الخمسون لعيد الإستقلال ، و نستذكر فيه الأباء المؤسسين لهذه الأرض الكريمة الذين سعوا بجد من أجل ان تكون الكويت دولة مستقلة ذات سيادة تامة ، ومن قبل سبع و عشرون عاماً في مثل يومنا هذا هو ذكرى عيد التحرير ، و هو يومٌ عظيم عند الكويتين و يوم لا ينسى ، والذي شهد العالم بأسره معنى الوفاء في هذا الشعب العظيم فقد قدم الأوفياء من أبناء وطني أغلى ما يملكه الإنسان وهو الروح فداءاً للوطن و كانوا سداً منيع في وجهة العدو الغاشم حفاظاً على أرضهم و وطنهم، و قدموا الغالي و النفيس من أجل أن تبقى الكويت حرة و مستقلة.


اخواتنا الطالبات ،، اخواننا الطلبة

هذه التضحيات ساهمت في بقاء الكويت حرة مستقلة ، و هذه الكويت تجاوزت جميع المصائب و المحن بتضحيات من أبناءها و بناتها ، و هذا يحملنا حملاً ثقيلاً على عاتقنا نحن شباب المستقبل و يجب علينا أن نعمل جميعاً بجد و بعيداً عن الطائفية و العنصرية ، و ايماناً بأن الكويت لديها أبناء و بنات قادرين على جعل الكويت في المراكز الأولى في جميع المجالات و الأصعدة و يجب علينا أن نتهيأ لتضحيات كما ضحوا أجدادنا لهذ الوطن العزيز.


اخواتنا الطالبات ،، اخواننا الطلبة

نعم نحتفل في هذه الايام الوطنية و لكن لا يخفى على أحدكم المرحلة الحرجة التي تمر فيها دولة الكويت من قوانين مقيدة للحريات و سجناء رأي و تقليل مساحة الحرية عند الشباب ، فالسبيل للخروج من هذه المحن و الأزمات هو تمكين أصحاب الكفاءات المناصب القيادية في الكويت ، ويجب العمل بعيداً عن الأهداف السياسية والمصالح الشخصية فالكويت أولى من ذلك وأن تمسك بالدستور الكويتي الخالي من الشوائب و الذي وجد لكي يلم الأطياف و خلق وحدة وطنية لتبقى على طول الدهر ، فنحن كشعب كويتي جبلنا على أربع مبادئ أساسية و نؤمن بها و نعمل ونعلم مدى أهميتها و هي الحرية و العدالة و المساواة و الديمقراطية كركائز و قواعد لمجتمعنا المدني ، فالأمل موجود في أعين الشباب و البنات الطامحين لاسترجاع الكويت كما عهدناه مثل كويت الماضي ، ونحن في قائمة الوحدة الطلابية نعمل و سنبقى نعمل لنشر هذه المبادئ و جعل الكويت في مقدمة العالم.


اخواتنا الطالبات ،، اخواننا الطلبة

إيماناً بدرونا نحن كقائمة وطنية في المجتمع و في هذه المناسبة ندعوا الشعب الكويت عامةً بالعمل الجاد و الإجتهاد من أجل الكويت و أن نقدم مصلحة الكويت على جميع المصالح الشخصية وأن نسخر أوقاتنا وطاقاتنا لنهضة البلد ، النهوض والتقدم لا يأتي إلا بتوحيد الصفوف و صفاء النفوس و توحيد الهدف فالأمل فينا كشباب المستقبل ، فأصبح واجب علينا أن نسعى لنيل أفضل جودة للتحصيل العلمي ونيل سلاح العلم ، إن عين الكويت تتجه نحونا فنحن قياديي و مشرعين و وزراء المستقبل و المتأمل بنا أن نحارب الفساد إذا وجدناه في الكويت و أن نقود الكويت الى بر الأمان و ان تعود الكويت نموذج رائع و ناجحاً في جميع المجالات كما عهدناها في الماضي.

icon