بيان قائمة الوحدة الطلابية

حول الحكم الصادر بحق الشباب الوطني بتهمة دخول المجلس

اخواني واخواتي الطلبة

نحن كمواطنين كويتيين ديمقراطيين بالفطرة ونفخر بالحرية التي اكتسبناها عن طريق دستورنا الذي نؤمن فيه ونستسقي منه مبادئنا فإن للشعب حرية التعبير والتظاهر و ابداء الرأي فنحن في دولة مدنية تكفل لنا حقوقنا وهذا ما يميزنا عن غيرنا من شعوب المناطق المجاورة ولا نقبل ان يتم محاسبة الشعب بسبب استخدام الأساليب التي كفلها الدستور الكويتي له.


اخواني واخواتي الطلبة.

إنه من المؤلم في ظل الاوضاع الاقليمية الراهنة وخطابات رص الصفوف والدعوة الى تماسك اللحمة الوطنية أن تعود قضية "الدخول الى المجلس" للساحة بأحكام قاسية على شباب كان يحلم بكويت جميلة وخالية من الفساد. وإذ نؤكد في الوحدة الطلابية أن ما حصل هو احتجاج سلمي للتنديد بالفساد والذي كفلته المادة ٤٤ من الدستور، و نؤكد استنكارنا علي رجال الأمن حين استخدموا العنف بحق السلميين الذين لجؤوا إلى بيت الأمة بعد ما فتح حرس المجلس لهم بوابات الدخول حتى يحتموا به.


اخواني واخواتي الطلبة

إنه لمن المؤسف خلال السنوات الخمس التي تلت الدخول أن لا نرى الفاسدين خلف أسوار السجون، بل وبكل أسف نجد أن السجون تتسع لشبابنا الذي يحتج ويناضل من اجل كويت اجمل.ونؤكد في قائمة الوحدة الطلابية على تضامننا مع جميع المحكومين في قضايا الرأي والتجمعات التي كفلها الدستور الكويتي.


اخواني واخواتي الطلبة

ندعو في قائمة الوحدة الطلابية القوى السياسية واهل الحكمة الى رص الصفوف والسعي بقانون العفو العام لضمان وحدتنا الوطنية ولفتح صفحة سياسية جديدة نستطيع من خلالها أن نرى التعاون ما بين السلطات الثلاث وان تصبح البيئة السياسية في الكويت بيئة قابلة لتشريع القوانين ومراقبة الحكومة فإن تهيئة مناخ سياسي بعيدا عن أجواء المشاحنات في هذه الفترة هو مطلب شعبي ، فقد عانى المجتمع الكويتي من الاحتقان السياسي التي كانت انعكاساته سلبية وأدت إلى تقليص الحريات وتوقف التنمية.


حفظ الله الكويت وشعبها من كل مكروه

icon